نينتندو من القمة الى الهاوية والسبب .. بوكيمون جو !

يبدو ان إعصار بوكيمون جو لم ينتهى بعد فكما صعد باسهم شركة نينتندو الى القمة سقط بها الى الهاوية. فقد هبط سهم شركة “نينتندو” NINTENDO المدرج بالبورصة اليابانية بنحو 17% في أعقاب أيام من الارتفاع الجنوني بعد طرح لعبة بوكيمون جو التي طورتها في الاصل شركة Niantic الأمريكية احدى الشركات التابعة لجوجل.

وأغلقت أسهم نينتندو في التاسع من الشهر الحالي محققة مكاسب بنسبة 14.4% عند 31.77 ين، وبذلك تصل مكاسبه إلى أكثر من 100% منذ إطلاق اللعبة في 6 يونيو الماضي.

وبلغت قيمة التعاملات على أسهم نينتندو 703.6 مليار ين، وهذه التداولات تمثل تقريبا ربع قيمة التداولات بالكامل في بورصة طوكيو للأوراق المالية.

ولكن شركة قامت بنشر بيان أوضحت فيه بأنها  تمتلك فقط 32% من شركة The Pokemon Company التي تمتلك حقوق “بوكيمون جو” التجارية، كما أنها مستثمرة في شركة Niantic المطورة للعبة بجانب بعض المستثمرين آخرين. مما ادى الى اتجاه المستثمرين الى بيع اسهمهم في الشركة الامر الذى كلف الشركة خسائر فادحة تصل الى 6 مليار دولار ما يعادل 17% من قيمتها السوقية في يوم واحد.

 

محمد فتحى

مدون و مطور و يب ومؤسس موقع روبابيكيا

للإعلان علي موقع روبابيكيا