لماذا يهتم فيسبوك بحساب الوقت الذى تقضيه في قراءة المنشورات

facebook_012

على الأرجح أنك لا تضغط “أعجبني” Like على كل المنشورات التي تراها في صفحة المستجدات أو تشاركها أو تعلِّق عليها حتى و إن كانت تهمك، فمثلاً لو شاهدت خبراً عاجلاً عن هزة أرضية في بلد ما ستشعر أنه من غير الملائم أن تضغط على “أعجبني” Like ، وقد لا ترغب بكتابة تعليق، لكن هذا لا يعني أنك غير مهتم.


ولإدراكها هذا؛ قررت فيسبوك تطوير خوارزمياتها الحسابية لتشمل حساب الوقت الذي تقضيه في مطالعة المنشورات الجديدة التي تردك، بغض النظر عما إذا كنت تتفاعل معها أو لا. إن تخطيت أحد المنشورات دون التوقف عنده قليلاً؛ فهذا يعني حسب خوارزميات فيبسوك أنك غير مهتم بمحتواه، أما إن توقفت لبعض الوقت؛ فستبدأ فيبسوك بحساب الوقت في الخفاء.
وإن أمضيت وقتاً في مطالعة منشور ما أو مشاهدة الصور المرفقة به وقراءة التعليقات عليه أكثر مما تمضيه في مطالعة باقي المنشورات عموماً؛ فسيعدّونها إشارة إلى أنه شيء يهمك.بعبارة أخرى؛ هذه الخوارزمية ستمكِّن فيسبوك من معرفة أنك لا تأبه بالمنشورات التي تتعمد تخطيها؛ دون أن تضطر للقيام بأي شيء إضافي لإعلامهم بذلك.وسيكون من المشوق والمفزع قليلاً رؤية أثر ذلك على المنشورات التي تظهر للمستخدمين.

قبل هذا التطوير؛ كانت خوارزميات فيسبوك تستند على إعجاباتك ومشاركاتك وتعليقاتك، ومع تطبيق الأسلوب الجديد؛ سيصبح بإمكان نظام عرض المستجدات أن يفهم ما يهمك أكثر.لكن رغم ذلك؛ من غير المتوقع أن تطرأ تغييرات كبيرة على ما يعرض في صفحتك من منشورات، أو على الأقل ليس فوراً.

تطوير وتحسين هذه الإضافة سيستغرق وقتاً، وينبغي عليهم مراعاة أن بعض الأشخاص يتركون كمبيوتراتهم وصفحة المستجدات مفتوحة؛ فيما يعرض عليها ما لا يهمهم، وكذلك الأشخاص الذين يتصفحون بعض المنشورات من باب الضجر دون إلقاء بال لمضمونها.

بحسب فيسبوك؛ سيبدأ العمل بالتعديل الجديد في الأسابيع المقبلة، لكن إن كنتم من مدراء الشبكات الاجتماعية فليس عليكم الهلع والبدء بإيجاد خطط جديدة للفت انتباه المستخدمين وإبقائهم يطالعون منشوراتكم لأطول فترة ممكنة، إذ أن المسؤولين في فيسبوك صرحوا بأنهم لا يتوقعون حدوث تغييرات هامة في أساليب النشر نتيجة لهذا التطوير.

QLsrl3xoppP48lP1yeEYHghmwT2qH2jZ1FniZk02

للإعلان علي موقع روبابيكيا

%d مدونون معجبون بهذه: