جوجل لا تربح من يوتيوب

بحسب تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال ان موقع يوتيوب لا يحقق أي أرباح تذكر لجوجل بالرغم من ان يوتيوب حقق العام الماضي دخلا بقيمة 4 مليار دولار بزيادة 25 % عن عام 2013 الا ان الجزء الأكبر منها يذهب الى التكلفة التشغيلية للموقع لتضمن تطويره بشكل مناسب.

 صعوبات مالية

و ذكر التقرير ان يوتيوب يساهم فقط بنسبة 6 % من عائدات جوجل بالرغم من أن عدد مستخدمي يوتيوب وصل إلى مليار مستخدم نشيط شهريا و أن 300 ساعة من الفيديوهات يتم تحميلها على الموقع كل دقيقة. و بالرغم من كل هذا إلا أن يوتيوب يواجه مشاكل حقيقية تؤثر على أداء المالي.

و ذلك بسبب ان جوجل تواجه صعوبات في بيع المساحات الإعلانية على الموقع و ذلك بسبب أن نسبة كبيرة من المستخدمين يلجون إلى مشاهدة الفيديوهات على الفيسبوك و تويتر و عدم مشاهدتها بشكل مباشر على موقع يوتيوب.

 

يوتيوب فى أرقام

الجدير بالذكر ان يوتيوب تم تأسيسه في 14 فبراير سنة 2005 من ثلاث موظفين سابقين من شركة باي بال هم تشاد هيرلي وستيف تشين وجاود كريم، في مدينة سان برونو، سان ماتيو، كاليفورنيا، وعدد العاملين فيه حالياً 67 موظف و في أكتوبر من عام 2006 أعلنت شركة Google الوصول لاتفاقية لشراء الموقع مقابل 1.65 مليار دولار أمريكي, أي ما يعادل 1.31 مليار يورو.

و يعتبر اليوتيوب حالياً ثالث أكثر المواقع شعبية في العالم بعد فيس بوك وجوجل، و في أغسطس 2006، ذكرت الوول ستريت جورنال بأن الموقع يستضيف 6.1 مليون فيلم، بسعة 600 تيرابايت. في 2007، استهلك الموقع قدراً من حجم تدفق البيانات مماثل لاستهلاك العالم لجميع مواقع الإنترنت في عام 2000. يتم رفع 13 ساعة تقريباً من الأفلام في كل دقيقة.
في مارس 2008، قدرت كلفة الموقع بحوالي مليون دولار أمريكي يومياً.

محمد فتحى

مدون و مطور و يب ومؤسس موقع روبابيكيا

للإعلان علي موقع روبابيكيا