ناسا تختبر اقوى محرك صواريخ على الإطلاق

NASA test booster_rocket

أختبرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا بنجاح ما سمته أكبر و أقوى معزز صاروخ تم صنعه على الإطلاق، حيث تأمل أن يحمل يوما ما بشرا إلى كوكب المريخ وقد تمت تجربة المحرك بنجاح يوم الأربعاء في صحراء يوتا الأمريكية.

ووفقا لموقع ناسا فإن الاختبار كان الأول من اختبارين في إطار التحضيرات قبل أن يتم إرساله إلى مركز كيندى الفضائي التابع لوكالة ناسا في أول رحلة له لمهمات فضائية مستقبلية تساعد على إرسال مركبة الفضاء أورايون إلى مسافات بعيدة في الفضاء و ارسال البشر الى المريخ او الى امكان اخرى فى نظامنا الشمسى.

ويمثل نظام إطلاق الفضاء المعروف اختصارا باسم “SLS” أول مرة تصنع فيها ناسا منذ عقود صاروخا بمثل هذه القوة. وتم إطلاقه بنجاح فى صحراء ولاية يوتا الأمريكية،لكن لم يتضح ما إذا كان الصاروخ سينجح في رحلته إلى الفضاء.

وبرغم ذلك فإن ناسا متفائلة بأن الاستكشاف قد يمضى قدما. حيث قال “ويليام جريستنماير” مدير العمليات والاستكشاف البشرى بالوكالة الأمريكية، إن العمل الذى يجرى فى أمريكا اليوم من أجل بناء الصاروخ يضع أساسا قويا لبعثات استكشاف في المستقبل، وتلك المهام ستمكننا من الذهاب بعيدا في النظام الشمسي. وأضاف أن الفرق تقوم بعمل هائل لتطوير ما سيكون مكسبا وطنيا من أجل الاستكشاف البشرى والبعثات العلمية المحتملة. وشهد الاختبار تشغيل معزز الصاروخ لدقيقتين وخلال العملية تولد عن المحرك قوة يمكنها دفع 1.36 مليون كيلوغراما لتوفير قدرة غير مسبوقة تمكنه من رفع 143 طن حيث بلعت درجة الحرارة بداخل المعزز حوالى 5.600 درجة مئوية، وهى نفس الفترة التي سيتم تشغيله فبها وهى يغادر من منصة إطلاقه. واستخدم فريق ناسا 531 جهاز استشعار لقياس ما إذا كانت التحديثات الجديدة للمعزز قد عملت بشكل مناسب مثل العزل الداخلي الجديد المحركات و غيرها.

 

شاهد فيديو لعملية الاختبار

 

المصدر: 1 ,2

مدون و مطور و يب

محمد فتحى

مدون و مطور و يب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *