ناقوس الخطر يُدَق في “واتس آب ” !!

أهم شيء في أي موقع أو تطبيق تواصل إجتماعي هو حماية الخصوصية , حيث أنه لا أحد يرغب في أن تكون معلوماته الشخصية عرضة للاختراق .

مستخدمو واتس آب لم يكونوا يوماً ما عرضة للإختراق بتاتاً , بسبب الخصوصية العالية التي يتمتع بها هذا الموقع , لكن الأمر أصبح مختلفاً بعدما أعلن ناشطون ومهتمون في أمور الخصوصية أن التطبيق أصبح عرضة للإختراق والتجسس والاعتداء على الخصوصية .

طبقاً لما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية يوم الجمعة , فإن الثغرة التي وجدت في هذا التطبيق تكمن في تشفير الرسائل , وأن المشكلة في طريقة تشفير الرسائل نفسها .

لكن فيس بوك أعلن في وقت سابق من العام المنصرم أنه لا أحد يستطيع إختراق التطبيق , وهذا ما أكده طاقم العمل في واتس آب .

مكتشف هذه الثغرة هو توبياس بولتر الخبير في شؤون التشفير والحماية الرقمية بجامعة كاليفورنيا , حيث أنه أكد أنه في حال طلبت الحكومة رسائل معينة فانها بامكانها الحصول عليها فوراً .

في الوقت الذي حذر فيه الناشطون من إمكانية استغلال الحكومة لهذه الثغرة للتجسس على الأفراد المستخدمين الذين يظنون أن خصوصياتهم في مأمن تام .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *